الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المنظومة - لسيدى أحمد الدرير - رضي الله تبارك وتعالي عنه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin

avatar

عدد المساهمات : 186
الموقع :

مُساهمةموضوع: المنظومة - لسيدى أحمد الدرير - رضي الله تبارك وتعالي عنه   الثلاثاء مارس 17, 2009 10:22 am

المنظومة - لسيدى أحمد الدرير - رضي الله تبارك وتعالي عنه
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي سيدنا رسول الله وآله وأصحابه

تَبَارَكْـتَ يَـا اللهُ رَبِّـي لَـكَ الثّنَـافَحَمْـداً لِمَوْلاَنَـا وَشُـكْـراً لِرَبِّـنَـا
بِأَسْمَائِكَ الْحُسْنَـى وَأسْرَارَهَـا الَّتِـيأقَمْتَ بِهَا الأَكْوَانَ مِنْ حَضْـرَةِ الغِنَـا
فَنَدْعُوكَ يَـا اللهُ يَـا مُبْـدِعَ الـوَرَىيَقِيناً يَقِينَـا الهَـمَّ وَالكَـرْبَ وَالعَنَـا
وَيَا رَبُّ يَـا رَحْمَـنُ هَبْنَـا مَعَارِفـاًوَلُطْفـاً وَإِحْسَانـاً وَنُـوراً يَعُمُّـنَـا
وَسِرْ يَـا رَحِيـمَ الْعَالَمِيـنَ بِجَمْعِنَـاإِلَى حَضْرَةِ القُرْبِ الْمُقَـدَّسِ وَاهْدِنَـا
وَيَـا مَالِـكٌ مَلِّـكْ جَمِيـعَ عَوَالِمِـيلِرُوحِي وَخَلِّصْ مِنْ سِـوَاكَ عُقُولَنَـا
وَقَدِّسْ أيَا قُدُّوسُ نَفْسِي مِـنَ الْهَـوَىوَسَلِّمْ جَمِيعِي يَا سَـلامُ مِـنَ الضَّنَـا
وَيَا مُؤمِنٌ هَـبْ لِـي أمَانـاً وَبَهْجَـةًوَجَمِّلْ جَنَانِـي يَـا مُهَيْمِـنُ بِالْمُنَـى
وَجُدْ لِـي بِعِـزٍّ يَـا عَزِيـزُ وَقُـوَّةٍوَبِالجَبْـرِ يَـا جَبَّـارُ بَـدِّدْ عَـدُوَّنَـا
وَكَبِّـر شُئونِـي فِيـكَ يَـا مُتَكَـبِّـرٌوَيَا خَالِقَ الأَكْـوَانِ بِالفَيْـضِ عُمَّنَـا
وَيَا بَارِئُ احْفَظْنَا مِـنَ الْخَلْـقِ كُلِّهِـمْبِفَضْلِكَ وَاكْشِفْ يَـا مُصَـوِّرُ كَرْبَنَـا
وَبِالغَفْرِ يَـا غَفَّـارُ مَحِّـصْ ذُنُوبَنَـاوَبِالقَهْـرِ يَـا قَهَّـارُ اقْهَـرْ عَدُوَّنـا
وَهَبْ لِي أَيَا وَهّابُ عِلْمـاً وَحِكْمَـة ًوَلِلرِّزْقِ يَا رَزّاقُ وَسِّـعْ وَجُـدْ لَنَـا
وَبِالفَتْـحِ يَـا فَتّـاحُ عَجِّـلْ تَكَرُّمـاًوَبِالعِلْـمِ نَـوِّرْ يَـا عَلِيـمُ قُلُوبَـنَـا
وَيَا قَابِضُ اقْبِضْنَا عَلَى خَيْـرِ حَالَـة ٍوَيَا بَاسِـطَ الأَرْزَاقِ بَسْطـاً لِرِزْقِنَـا
وَيَا خَافِضُ اخْفِضْ لِي القُلُوبَ تَحَبُّبـاًوَيَا رَافِعُ ارْفَعْ ذِكْرَنا وَاعْـلِ قَدْرَنَـا
وَبِالزُّهْـدِ وَالتّقْـوَى مُعِـزٌّ أعِـزَّنَـاوَذَلِّـلْ بِصَفْـوٍ يَـا مُـذِلُّ نُفُوسَـنَـا
وَنَفِّـذْ بِحَـقٍّ يَـا سَمِيـعُ مَقَالَـتِـيوَبَصِّـرْ فُـؤَادِي يَـا بَصِيـرُ بِعَيْبِنَـا
وَيَا حَكَـمٌ يَـا عَـدْلُ حَكِّـمْ قُلُوبَنَـابِعَدْلِكَ فِـي الأَشْيَـا وَبِالرُّشْـدِ قَوِّنَـا
وَحُـفَّ بِلُطْـفٍ يَـا لَطِيـفُ أحِبَّتِـيوَتَوِّجْهُمُو بِالنُّورِ كَيْ يُدْرِكُـوا الْمُنَـى
وَكُـنْ يَـا خَبِيـرٌ كَاشِفـاً لِكُرُوبِنَـاوَبِالْحِلْـمِ خَلِّـقْ يَـا حَلِيـمُ نُفُوسَنَـا
وَبِالعِلْـمِ عَظِّـمْ يَـا عَظِيـمُ شُئونَنَـاوَفِي مَقْعَـدِ الصِّـدْقِ الأَجَـلِّ أحِلَّنَـا
غَفُورٌ ، شَكُورٌ لَـمْ تَـزَلْ مُتَفَضِّـلاًفَبِالشُّكْرِ وَالغُفْـرَانِ مَـوْلاَيَ خُصَّنَـا
عَلِيٌّ كَبِيرٌ ، جَلَّ عَـنْ وَهْـمِ وَاهِـمٍفَسُبْحَانَكَ اللَّهُمّ عَنْ وَصْفِ مَنْ جَنَـى
وَكُنْ لِي حَفِيظاً يَا حَفِيـظُ مِـنَ البَـلاَمُقِيـتٌ أقِتْنَـا خَيْـرَ قُـوتٍ وَهَنِّـنَـا
وَأنْتَ غِيَاثِي يَا حَسِيبُ مِـنَ الـرَّدَىوَأنْتَ مَـلاَذِي يَـا جَلِيـلُ وَحَسْبُنَـا
وَجُدْ يَا كَرِيمٌ بِالعَطَا مِنْـكَ وَالرِّضَـاوَتَزْكِيَةِ الأَخْـلاَقِ وَالْجُـودِ وَالغِنَـى
رَقِيبٌ عَلَيْنَـا فَاعْـفُ عَنَّـا وَعَافِنَـاوَيَسِّـرْ عَليْنَـا يَـا مُجِيـبُ أمُورَنَـا
وَيَا وَاسِعاً وَسِّعْ لَنَـا العِلْـمَ وَالعَطَـاحَكِيمـاً أنِلْنَـا حِكْمَـةً مِنْـكَ تَهْدِنَـا
وَدُودٌ فَجُدْ بِالوُدِّ مِنْـكَ تَكَرُّمـاً عَليْنَـاوَشَــرِّفْ يَــا مَجِـيـدُ شُئونَـنَـا
وَيَا بَاعِثُ ابْعَثْنَا عَلَـى خَيْـرِ حَالَـةٍشَهيـدٌ فَأشْهِدْنَـا عُـلاَكَ بِجَمْعِـنَـا
وَيَـا حَـقُّ حَقِّقْنَـا بِسِـرٍّ مُـقَـدَّسٍوَكِيـلٌ تَوَكَّلْنَـا عَليْـكَ بِـكَ اكْفِـنَـا
قَـوِيٌّ مَتِيـنٌ قَـوِّ عَزْمِـي وهِمَّتِـيوَلِـيٌّ حَميـدٌ لَيْـسَ إلاَّ لَـكَ الثَّنَـا
وَيَا مُحْصِيَ الأَشْيَاءَ يَا مُبْدِئَ الـوَرَىتَعَطَّـفْ عَليْنَـا بِالْمَسَـرَّةِ وَالْهَـنَـا
أعِدْنَا بِنُورٍ يَا مُعِيدُ وَأحْيِنَا عَلَى الدِّيـنِيَـا مُحْيِـي الأَنَــامَ مِــنَ الفَـنَـا
مُمِيـتٌ أمِتْنِـي مُسْلِمـاً ومُـوَحِّـداًوَشَرِّفْ بِذَا قَدْرِي كَمَـا أنْـتَ رَبُّنَـا
وَيَا حَـيُّ يَـا قَيُّـومُ قَـوِّمْ أمُورَنَـاوَيَـا وَاجِـدٌ أنْـتَ الغَنِـيُّ فَأغْنِـنَـا
وَيَا مَاجِـدٌ شَـرِّفْ بِمَجْـدِكَ قَدْرَنَـاوَيَا وَاحِـدٌ فَـرِّجْ كُرُوبِـي وَغَمَّنَـا
وَيَا صَمَـدٌ فَوَّضْـتُّ أمْـرِي إِلَيْـكَلاَ تَكِلْنِي لِنَفْسِي وَاهْدِنَـا رَبِّ سُبْلَنَـا
وَيَا قَادِرُ اقْدِرْنَا عَلَى صَدْمَـةِ العِـدَاوَمُقْتَدِرٌ خَلِّـصْ مِـنَ الغَيْـرِ سِرَّنَـا
وَقَـدِّمْ أمُـورِي يَـا مُقَـدِّمُ هَيْـبَـة ًوَأخِّـرْ عِدَانَـا يَـا مُؤخِّـرُ بِالعَـنَـا
وَيَـا أوّلٌ مِـنْ غَيْـرِ بَـدْءٍ وَآخِـرٌبِغَيْرِ انْتِهاءٍ أنْتَ فِـي الكُـلِّ حَسْبُنَـا
وَيَا ظَاهِراً فِي كُـلِّ شَـيْءٍ شُئونُـهُوَيَا بَاطِناً بِالغَيْـبِ لاَ زِلْـتَ مُحْسِنَـا
وَيَـا وَالِيـاً لَسْنَـا لِغَيْـرِكَ نَنْتَـمِـيفَبِالنَّصْـرِ يَـا مُتَعَالِيـاً كُـنْ مُعِزَّنَـا
وَيَا بَرُّ يَـا تَـوَّابُ جُـدْ لِـي بِتَوْبَـةٍنَصُوحٍ بِهَـا تَمْحُـو عَظَائِـمَ جُرْمِنَـا
وَمُنْتَقِـمٌ هَـاكَ انْتَقِـمْ مِـنْ عَـدُوِّنَـاعَفُـوٌّ رَؤُوفٌ عَافِنَـا وَارْأفَـنْ بِـنَـا
وَيَـا مَالِـكَ الْمُلْـكِ العَظِيـم بِقَهْـرِهِوَيَا ذَا الْجَلاَلِ الْطُفْ بِنَا فِي أمُورِنَـا
وَيَـا مُقْسِـطٌ بِالاسْتِقَـامَـة قَـوِّنَـاوَيَـا جَامِـعٌ فَاجْمَـعْ عَليْـكَ قُلُوبَنَـا
غَنِيٌّ ، وَمُغْنٍ ، أغْنِنَـا بِـكَ سَيِّـدِيوَيَا مَانِعُ امْنَـعْ كُـلَّ كَـرْبٍ يُهِمُّنَـا
وَيَا ضَارُّ ضُـرَّ الْمُعْتَدِيـنَ بِظُلْمِهِـمْوَيَـا نَافِـعُ انْفَعْنَـا بِأنْـوارِ دِينِـنَـا
وَيَا نُورُ نَـوِّرْ ظَاهِـرِي وَسَرَائِـرِيبِحُبِّـكَ يَـا هَـادِي وقَـوِّمْ طَريقَنَـا
بَديـعٌ فَأتْحِفْـنَـا بَـدَائِـعَ حِكْـمَـةٍوَيَـا بَاقِيـاً بِـكَ أبْقِنَـا فِيـكَ أفْنِنَـا
وَيَـا وَارِثـاً وَرِّثْـنِ عِلْمـاً وَحِكْمَـةًرَشِيدٌ فَأرْشِدْنَـا إِلَـى طُـرُقِ الثَّنَـا
وَأفْرِغْ عَلَيْنَا الصَّبْرَ بِالشُّكْرِ وَالرِّضَـاوَحُسْـنَ يَقِيـنٍ يَـا صَبُـورُ وَوَفِّنَـا
بِأسْمَائِكَ الحُسْنَـى دَعَوْنَـاكَ سَيِّـدِيتَقَبَّـلْ دُعَانَـا رَبَّنَـا وَاسْتَجِـبْ لَنَـا
بِأسْرَارِهَا عَمِّـرْ فُـؤَادِي وَظَاهِـرِيوَحَقِّقْ بِهَا رُوحِـي لأَظْفَـرَ بِالْمُنَـى
وَنَوِّرْ بِهَا سَمْعِي وَشَمِّـي وَنَاظِـرِيوَقَوِّ بِهَـا ذَوْقِـي وَلَمْسِـي وَعَقْلَنَـا
وَيَسِّرْ بِهَـا أمْـرِي وَقَـوِّ عَزَائِمِـيوَزَكِّ بِهَـا نَفْسِـي وَفَـرِّجْ كُرُوبَنَـا
وَوَسِّعْ بِهَا عِلْمِـي وَرِزْقِـي وَهِمَّتِـيوَحَسِّنْ بِهَا خَلْقِي وَخُلْقِي مَـعَ الْهَنَـا
وَهَبْ لِي بِهَـا حُبـاًّ جَلِيـلاً مُجَمَّـلاًوَزِدْنِـي بِفَـرْطِ الحُـبِّ فِيـكَ تَفَنُّنَـا
وَهَبْ لِي أيَـا رَبَّـاهُ كَشْفـاً مُقَدَّسـاًلأِدْرِي بِـهِ سِـرَّ البَقـاءِ مَـعَ الفَنَـا
وَجُدْ لِي بِجَمْعِ الجَمْعِ فَضْـلاً وَمِنَّـةًوَدَاوِ بِوَصْلِ الوَصْلِ رُوحِي مِنَ الضَّنَا
وَسِرْ بِي عَلَى النَّهْجِ القَوِيـمِ مُوَحِّـداًوَفِي حَضْرَةِ القُـدْسِ الْمَنِيـعِ أحِلَّنَـا
وَمُـنَّ عَلَيْـنَـا يَــا وَدُودُ بِجَـذْبَـةٍبِهَا نَلْحَقُ الأقْـوَامَ مَـنْ سَـارَ قَبْلَنَـا
وَصَـلِّ وَسَلِّـمْ سَيِّـدِي كُـلَّ لَمْحَـةٍعَلَى الْمُصْطَفَى خَيْـرِ البَرَايَـا نَبِيِّنَـا
وَصَلِّ عَلَى الأَمْلاَكِ وَالرُّسْـلِ كُلِّهِـمْوَآلِهِمُـو وَالصَّحْـبِ جَمْعـاً وَعُمَّنَـا
وَسَلِّـمْ عَلَيْهِـمْ كُلَّمَـا قَـالَ قَـائِـلٌتَبَارَكْـتَ يَـا اللهُ رَبّـي لَـكَ الثَّنَـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abo-zahraa.7abibomri.com
 
المنظومة - لسيدى أحمد الدرير - رضي الله تبارك وتعالي عنه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أبو الزهراء صلى الله عليه وآله وسلم ::  ®! المنتدى الإسـلامے !®  ::  ¤• المنتدى الإسـلامے العامے •¤ -
انتقل الى: